أسباب نزول آيات سورة ( القلم )

    شاطر
    avatar
    ȜǿỔmry-Łệk ŘợỔhy-Fêk
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المشاركات : 2977
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009
    عارضه الاحترام : 100%
    العمر : 22
    الموقع : صـاحـبـ مـنـتـدى كافيه المصريين

    أسباب نزول آيات سورة ( القلم )

    مُساهمة من طرف ȜǿỔmry-Łệk ŘợỔhy-Fêk في الأحد أبريل 14, 2013 6:41 pm

    أسباب نزول آيات سورة ( القلم )
    { وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ }

    قوله عزَّ وجلَّ: {وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ}. [4].
    أخبرنا أبو بكر الحارثي، أخبرنا عبد الله بن محمد بن محمد بن حَيَّان،
    حدَّثنا أحمد بن جعفر بن نصر الجمال، حدَّثنا جرير بن يحيى، حسين بن
    عُلْوانَ الكوفي، حدَّثنا هشام بن عروةَ، عن أبيه، عن عائشةَ، قالت:
    ما كان أحدٌ أحسنَ خُلُقاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ما دعاه أحد
    من الصحابة ولا من أهل بيته، إلا قال: لَبَّيْكَ، ولذلك أنزل الله عز وجل:
    {وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ}.

    {
    وَإِن يَكَادُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ
    لَمَّا سَمِعُواْ ٱلذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ }

    قوله تعالى: {وَإِن يَكَادُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ....} الآية [51].
    نزلت حين أراد الكفار أن يَعينُوا رسولَ الله، صلى الله عليه وسلم
    فيُصيبوه بالعَيْن، فنظر إليه قوم من قريش فقالوا: ما رأينا مثله ولا مِثل
    حُجَجِه، وكانت العَيْنُ في بني أسد حتى إنْ كانت الناقة السمينة والبقرةُ
    السمينة تمرُّ بأحدهم فيُعايِنُها ثم يقول: يا جاريةُ خذي المِكْتَل
    والدرهم فأْتينا بلحم من لحم هذه، فما تَبرَحْ حتى تقع بالموت، فَتُنْحَر.
    وقال الكلبي:
    كان رجل [من العرب] يمكث لا يأكل يومين أو ثلاثة، ثم يرفعُ جانبَ خبائه
    فتمرُّ به النَّعَمُ، فيقول: ما رُعِيَ اليومَ إبلٌ ولا غنمٌ أحسنُ من هذه،
    فما تذهبُ إلا قريباً حتى يسقط منها طائفةٌ وعِدَّة. فسال الكفارُ هذا
    الرجل أن يصيبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعين ويفعل به مثل ذلك،
    فعصم الله تعالى نبيه، وأنزل هذه الآية.




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:57 am